المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حادثه وقعت في المنطقه قبل اكثر من 200 سنه -- بطرس الزيباري


بطرس الزيباري
09-10-2011, 05:49 PM
حادثه وقعت في المنطقه قبل اكثر من 200 سنه -- بطرس الزيباري
اثر عاصفه ترابيه كثيفه حدثت في المنطقه فقد ولد عمره ما بين 7-8 سنوات اثناء العاصفه وبعد ان هدأت العاصفه كان الولد قد بعد عن اهله مسافه كبيره وخيم الليل وبقي الولد الى الصباح لا يعلم اين يتجه ** وصادف قبيله من البدو الرحل يجوبون الصحراء طلبا للمرعى ** وشاهدوا ولدا يبكي فأخذوه الى الشيخ وطمأنوه واعطوه الطعام والشراب وبقي معهم وتبناه الشيخ وسماه ( عباس ) وبقي عندهم اكثر من عشرة سنوات وصار واحد منهم ** وفي احد الأيام تذكر اهله وطلب من الشيخ ان يزور هم خاصة وان العيد قادم فوافق الشيخ بعد ان تأكد منه انه ما زال يحتفظ بمكان اهله ** فأرسل معه بعض من الخدم والمؤن للطريق وبعض الأغنام والجمال واتجهوا بأتجاه المنطقه التي وجدوه فيها واعطى الشيخ علامه سريه لعباس وهي ان يسلم على رئيس القافله باليد كعلامه يوصلها للشيخ بأنه وصل الى اهله ** وبعد جهد غير قليل تمكنوا من الوصول الى بغديدا وهناك تعرف على اهله وفرحوا به ثم ودعوه جماعته بعد أن تركو اله الجمال والأغنام والخيول وكانت الأيام قبيل عيد الميلاد ** فألبسوه اهله ملابس المنطقه من الصايه والدمير والطربزيه والعكال ** وذهبوا به الى الكنيسه صباح العيد حيث الصلاة قبل القداس بين الشمامسه وبعدها بدأ القداس وعباس ينظر الى ما يشاهده من امور غريبه لم يألفها عند العرب التي كان عندهم ** وبعد نهاية العيد طلب من اهله ان يسمحوا له بزياة عمه الشيخ وهيئوا له كميه من الكليجه والكرزات وحلاوية العيد وركب الفرس وذهب الى عمه الشيخ * وعند وصوله الى العرب فرحوا به وجلس في المضيف وطلب منه الشيخ ان يحكي لهم ما شاهده عند اهله في العيد وكيف كانت فرحتهم به بعد هذه السنين الطويله ** فقص عليهم عن اهله وعن معاناتهم بفقدانه وعن فرحتهم بلقائه ** وعن صلاة العيد قال ** رحت للكنيسه وشفت كومتين زلم كل وحده بطارف يتكاونون بس بالحجي ** هذوله يحجون وهذولاك يحجون لمن يتعبون فيكوم هذا الجبير ابو لحيه يشد الكونه بيناتهم ويبدون بالكونه من جديد ( وكات يقصد صلاة الصبح بين الشمامسه وعندما تنتهي الصلاة يبدأها الرجل الكبير ويقصد القس ) أما عندما دخل الرجل الكبير ابو لحيه الى الداخل ولبس الجبه وجاءه شخص وبيده جمرة نار وضع فيها بخور وكثره الدخاخين ووجهها الى ابو اللحيه وقال له ألا احرك لحيتك وهذا ابو لحيه قال له اببختك لا تسويها )) ويقصد عندما بدأ القداس شاهد الشماس يجلب البرما بجمراتها ووضع البسما فيها وهزها امام الكاهن فيرفع يديه ليبارك الرب **فقال له الشيخ يا عباس خذ من الحلال ما يحلو لك وعش عند اهلك وناسك لكن لا تنسانا لأننا نحن ايظا اهلك **فأخذ الحلال الذي اعطاه له الشيخ وعاد الى اهله وعاش هناك وتزوج وانجب اولادا يذكروه لحد الآن ***
وهذا الشخص يكون ابو جد ايوب حنا العباس رحمه الله والرب يرعى زرعه الى الأبد ***
ولكم حبي وتحياتي ***

derbo
09-10-2011, 06:01 PM
:roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll:

Habib Hannona
09-10-2011, 07:33 PM
قصة ممتعة فعلا يا ابو منذر ،
والذي أعتقده أن هذه الحادثة وقعت أثناء غزوة نادرشاه طهماسب قولي خان الفارسي لمنطقتنا عام 1743 م حيث قتل المئات و شرد الألاف من أبناء منطقتنا و تحديدا من برطلة و كرمليس وباغديدا ، إلا أن مدينة الموصل هزمته شر هزيمة و تبعثر جيشه شذر مذر ، إلا انهم أسروا العديد من أبناء و بنات المنطقة . و حدث نفس الشيئ مع عائلة آل حنونا حيث فقد أحد أبناء مهلالائيل حنونا الصغار المدعو يوسف ، حيث أسره جنود نادر شاه المتقهقرين ومن ثم أطلقوا سراحه حيث تبنته عائلة عربية مسلمة في منطقة بغداد وجعلته كأحد أبنائها ، هذا ما أكده لي في ستينات القرن الماضي الدكتور رشيد حنونا وهو أحد أحفاد يوسف حنونا
شكرا جزيلا على قصصك الممتعة .
تقبل تحياتي و تمنياتي الخالصة لك

بطرس الزيباري
09-11-2011, 04:49 AM
قصة ممتعة فعلا يا ابو منذر ،
والذي أعتقده أن هذه الحادثة وقعت أثناء غزوة نادرشاه طهماسب قولي خان الفارسي لمنطقتنا عام 1743 م حيث قتل المئات و شرد الألاف من أبناء منطقتنا و تحديدا من برطلة و كرمليس وباغديدا ، إلا أن مدينة الموصل هزمته شر هزيمة و تبعثر جيشه شذر مذر ، إلا انهم أسروا العديد من أبناء و بنات المنطقة . و حدث نفس الشيئ مع عائلة آل حنونا حيث فقد أحد أبناء مهلالائيل حنونا الصغار المدعو يوسف ، حيث أسره جنود نادر شاه المتقهقرين ومن ثم أطلقوا سراحه حيث تبنته عائلة عربية مسلمة في منطقة بغداد وجعلته كأحد أبنائها ، هذا ما أكده لي في ستينات القرن الماضي الدكتور رشيد حنونا وهو أحد أحفاد يوسف حنونا
شكرا جزيلا على قصصك الممتعة .
تقبل تحياتي و تمنياتي الخالصة لك


تحياتي للأخ والأستاذ حبيب حنونا لهذه المداخله البديعه ** ان المعلومات التي جمعتها من احد الأقرباء المقربين للعائله وكنت احتقظ بالمعلاومه قبل اكثر من 50 سنه والآن جددتها مع الأخ داود يلدا ابو جميل وسدتها لكم مع تحياتي (( ابو منذر ))

بطرس الزيباري
09-11-2011, 06:02 AM
:roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll:



:cry:

رمزي صليوة
09-11-2011, 02:43 PM
شكرا ابو منذر على سرد وقائع هذه الحادثة والاحتفاظ بها مخزونة في ذاكرتك .الرب يحفظكم ولك مني وافر التحية.

shawkat yakob
09-11-2011, 05:01 PM
شكرا ابو منذر قصة من واقع الحال والتاريخ يشهد بما مرة به المنطقة من غزوات وحروب كما ذكر
الاخ ابو تغريد ,,,,, بالمناسبه عجبني ردك على الاخ دربو !!!http://www.karemlash.net/forum/images/goldboxsmiles/msn/38.gif

بطرس الزيباري
09-11-2011, 05:19 PM
شكرا ابو منذر على سرد وقائع هذه الحادثة والاحتفاظ بها مخزونة في ذاكرتك .الرب يحفظكم ولك مني وافر التحية.



شكرا للأخ ابو ريمي الورد لهذه المداخله وانا اعتبرك موجود معنا يوميا كلما اقرأ ردودك في الموقع مع تحياتي (( ابو منذر ))

بطرس الزيباري
09-11-2011, 05:31 PM
شكرا ابو منذر قصة من واقع الحال والتاريخ يشهد بما مرة به المنطقة من غزوات وحروب كما ذكر
الاخ ابو تغريد ,,,,, بالمناسبه عجبني ردك على الاخ دربو !!!http://www.karemlash.net/forum/images/goldboxsmiles/msn/38.gif



عزيزي ابو نينف تحياتي لك ولهذه المداخله واكرر شكري للأخ والأستاذ ابو تغريد لما يغنينا من مواضيع تراثيه ** ان القصه رواها لي الأخ ابو جميل في الستينات وما زلت احتفظ بها وخلال الأسبوع الماضي التقيت به وجددت الذكريات وكتبت القصه للتسليه والأستفاده ولتكن شتله مزهره في بستان الموقع ليتمتع بها احبابنا المتواجدين فيه ** اما بالنسبه للأخ دربو فهذه ليست المره الأولى لهذا الأسلوب الخاص وليكن كل على مزاجه ** ولك حبي وتحياتي عزيزي ابو نينف (( ابو منذر ))

fariedyousief
09-12-2011, 12:59 AM
في الحقيقة أخي أبا منذر قصة حقيقية مشوقة . كما قال الاستاذ المؤرخ حبيب قد تكون وقعت أثناء غزو نادر شاه للمنطقة . وما أكثر الحوادث البشعة التي أرتكبها في الموصل وقرانا . ومنها قصة المرأة الألقوشية الجميلة ألتي أخذها أسيره ومضى بها في طريقه للعودة بها ألى أيران . وعند عودة زوجها الذي كان في الحقول وسماعه الخبر أمتطى صهوة جواده وتابع أثر الغزاة حتى أدركهم قرب أربيل وأشتبك معهم. وتمكن من هزيمتهم والعودة بشريكة حياته سالمة . وتقبل تحياتي وسلامي للجميع . فريد آل ترنو

بطرس الزيباري
09-12-2011, 01:15 PM
[fariedyousief"]في الحقيقة أخي أبا منذر قصة حقيقية مشوقة . كما قال الاستاذ المؤرخ حبيب قد تكون وقعت أثناء غزو نادر شاه للمنطقة . وما أكثر الحوادث البشعة التي أرتكبها في الموصل وقرانا . ومنها قصة المرأة الألقوشية الجميلة ألتي أخذها أسيره ومضى بها في طريقه للعودة بها ألى أيران . وعند عودة زوجها الذي كان في الحقول وسماعه الخبر أمتطى صهوة جواده وتابع أثر الغزاة حتى أدركهم قرب أربيل وأشتبك معهم. وتمكن من هزيمتهم والعودة بشريكة حياته سالمة . وتقبل تحياتي وسلامي للجميع . فريد آل ترنو
شكرا للأخ فريد آل ترنو لهذه المداخله على الموضوع كذلك على ذكر الشخص الذي خلص زوجته من الغزاة ** وهنا اؤكد ان الولد فقد اثر عاصفه ترابيه شديده وليس في الحرب او الغزو مع تحياتي (( ابو منذر ))

باسمة الساتي
09-13-2011, 04:48 AM
قصة حلوة اخونا ابو منذر ،بالحقيقة هناك الالآف من هذه الحالات وحقيقية وخاصة الإخوة الأرمن ،يسلمووووا.... :D :D :D :D ;) ;) ;)

George Maroky
09-14-2011, 07:48 AM
شكراً أخونا العزيز أبو منذر على القصه الجميله من ذكريات الماضي .. تعيش وترفدنا بقصص أجمل .. تقبل تحياتي

بطرس الزيباري
09-14-2011, 02:51 PM
قصة حلوة اخونا ابو منذر ،بالحقيقة هناك الالآف من هذه الحالات وحقيقية وخاصة الإخوة الأرمن ،يسلمووووا.... :D :D :D :D ;) ;) ;)


شكرا للأخت باسمه لهذا الرد البديع دمت اختا غاليه (( ابو منذر ))

بطرس الزيباري
09-14-2011, 02:52 PM
شكراً أخونا العزيز أبو منذر على القصه الجميله من ذكريات الماضي .. تعيش وترفدنا بقصص أجمل .. تقبل تحياتي



شكرا للأخ العزيز جورج مروكي لهذا المرور على الموضوع دمت اخا عزيزا (( ابو منذر ))

derbo
10-11-2011, 07:06 PM
:lol: :lol: :lol: :lol: :lol: