المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأستشهاد بالرصاص خير من الموت بالزنابير _ بطرس الزيباري


بطرس الزيباري
05-20-2010, 04:27 PM
الأستشهاد بالرصاص خير من الموت بالزنابير _ بطرس الزيباري


في صيف عام 1964 تحرك لوائنا الخامس الى منطقة ميركه سور ومنها تحرك فوجنا بأتجاه جامه وشيروان مازن الواقعه في المثلث الحدودي العراقي التركي الأيراني * وعند وصولنا الى جسر جامه كان مقصوفا من قبل الطائرات وإضْطَررنا ان نعبر النهر خوضاً وكان عمق الماء في منطقة العبور حوالي متر ونصف المتر وقد هيأوا سباحين للطواريء ** ثم بدأنا بالصعود الى شيروان مازن حيث كان السفح من طرفنا ترابي رملي ** ولاقينا صعوبه في الصعود لكننا صعدنا انا والأخ شمعون نعوم ابو حقي ** وهنا حدث ان تدحرج العريف المضمد فخري مجيد شريف الى الأسفل وتكسرت غدارته الأسترلنك واصيب ببعض السحجات فقط لأنه سمين ومدعبل **
وعند وصولنا الى سطح الجبل صادفنا مقاومه شديده ** فجاءت طائرات اليوشن واحرقت المنطقه بما فيها اكداس الجلو ( اغصان البلوط ) فأستترنا خلف الحجاره وكانت الحجاره المستتر خلفها بقدر حجم طباخ الغاز وبقربي حوالي 50 متر لآمر السريه وجماعته مستترين بكهف كبير ** وكان احد الرماة يرمي الأطلاقات بأتجاهي باستمرارمن بندقيته البرنو **
وهنا زارني احد الزنابير الحمر وحام حولي ثم ذهب وعاد ومعه صديقه وحاما حولي ثم ذهبا وبعد ثواني عادواثلا ثه ربما اكثر وحاولت طردهم بيدي والتفت الى المنطقه التي يأتون منها واذا كوره كبيره كمستعمره النمل وعليها زنابير عديده والنار تتقرب منهم **
وهنا قلت لآمر السريه بأني سآتي اليهم ورفض الرجل وقال لي انك مرصود ولا تتحرك ابدا **وهنا خطر ببالي بأن الزنابير ستقتلني واموت ويضعوني في التابوت ويكتبو عليه مات بالزنابير **فأخرجت خوذتي عدة مرات وفي كل مره كان الأخ الكردي يرميني بأطلاقه الى ان عرفت انه يملأ بندقيته فقفزت مثل البرق الى الجماعه بقفزات الى الآن لن افهم كيف قطعتها ** وقال آمر السريه انت مجنون حقا وبعد ان استعدت انفاسي قلت له ( ان الأستشهاد بالرصاص خير من الموت بالزنابير ) وبعد مده جاء احد الأخوان الأكراد ومعه علم ابيض والتقى بالآمر ومن ثم جاء ابن الشيخ احمد البرزاني وكذلك اتصل بالآمر واخذ معه مخابر مع جهاز 105 الى والده الشيخ احمد البرزاني وحكى مع الآمر وتم الأتفاق على تأمين طريق ميركه سور * ومن ثم عدنا الى الموصل لأننا كنا قوه ضاربه **
ولكم حبي وتحياتي وكل عام وانتم بخير وبعيدين عن الزنابير *

جون شمعـون آل سُوسْو
05-20-2010, 05:40 PM
الأخ أبو منذر المحترم


سعيدين بأن نلتقي من جديد أهلا ً بك بيننا فالمحبـة تجمعنا ثانية ً

سـوالف العسكرية لها بداية لكن ليـس لها نهايـة ؛ رغم قساوة لحظاتها و مرارة مواقفها تبقى العـسكرية مصنع الأبطال شـِئنا أم لم نشاء ؛ أسـتمر و أسـرد لنا ما تحتويه جعبتك العـسـكرية الغنيـة بالأحداث و الوقائع و المواقف المتنوعة .

يبقى الماضي جميل رغم المرارة و المعاناة و الألم

دمت لنسمع منك كل مميز و واقعي

بطرس الزيباري
05-20-2010, 07:08 PM
الأخ أبو منذر المحترم


سعيدين بأن نلتقي من جديد أهلا ً بك بيننا فالمحبـة تجمعنا ثانية ً

سـوالف العسكرية لها بداية لكن ليـس لها نهايـة ؛ رغم قساوة لحظاتها و مرارة مواقفها تبقى العـسكرية مصنع الأبطال شـِئنا أم لم نشاء ؛ أسـتمر و أسـرد لنا ما تحتويه جعبتك العـسـكرية الغنيـة بالأحداث و الوقائع و المواقف المتنوعة .

يبقى الماضي جميل رغم المرارة و المعاناة و الألم

دمت لنسمع منك كل مميز و واقعي
شكرا اخي جون وانا ايظا سعيد بلقائكم وانشاء الله ساوافيكم بكل جميل وممتع من الذكريات وتقبل محبتي

shawkat yakob
05-21-2010, 03:22 PM
شكرا ابو منذر على القصص الجميله لااخفي عليك تستهويني كتاباتك والتي تعبر دائما على بساطتك وطيبة قلبك ,,ويبدو لي انك كنت في العسكريه قبل 1964 واكيد تملك الكثير من القصص ,, قد تؤلف كتابا من الذكريات في الجيش ابسط مثل اتذكر من قصتك هذه انه في ذلك الوقت لم يكن وجود للبيريه اي غطاء الرأس واكيد كانت الصداره تلك التي كان يرتديها عبدالكريم قاسم ,, تقبل ودي واحترامي

ساهر ايشوع ال قطا
05-21-2010, 11:40 PM
تمر الحياة وتبقى الذكريات نعم تبقى الذكريات هي الاجمل دائما
أجمل الذكريات حين تقتحم مخيلتنا بكل ما فيها من فرح أو حزن
قصه اخرى يشاركنا بها الاخ ابو منذر من ذكرياته القديمة
شكرا لك على تواصلك معنا في كرملش. نت

بطرس الزيباري
05-22-2010, 06:29 AM
شكرا ابو منذر على القصص الجميله لااخفي عليك تستهويني كتاباتك والتي تعبر دائما على بساطتك وطيبة قلبك ,,ويبدو لي انك كنت في العسكريه قبل 1964 واكيد تملك الكثير من القصص ,, قد تؤلف كتابا من الذكريات في الجيش ابسط مثل اتذكر من قصتك هذه انه في ذلك الوقت لم يكن وجود للبيريه اي غطاء الرأس واكيد كانت الصداره تلك التي كان يرتديها عبدالكريم قاسم ,, تقبل ودي واحترامي
اخي ابو نينف تحياتي واشكر مداخلتك البديعه * وللعلم انا تطوعت في الجيش عام 1957 في العهد الملكي وبهذا تكون السداره ( يدارة الملك فيصل الثاني رحمه الله ) ولك حبي (( ابو منذر ))

بطرس الزيباري
05-22-2010, 06:32 AM
تمر الحياة وتبقى الذكريات نعم تبقى الذكريات هي الاجمل دائما
أجمل الذكريات حين تقتحم مخيلتنا بكل ما فيها من فرح أو حزن
قصه اخرى يشاركنا بها الاخ ابو منذر من ذكرياته القديمة
شكرا لك على تواصلك معنا في كرملش. نت
تحية للأخ ابو الن لهذه المداخله وارجو ان تكونو قد استمتعتم بهذه الحكايات عن الماضي الجميل وانشاء الله سأكتب لكم كل جميل مخزون في ذاكرتي ولك حبي (( ابو منذر ))

باسمة الساتي
05-23-2010, 03:36 AM
تحية عسكرية للأخ البطل بطرس الزيباري ،بوجودك معنا فأهلاً بكَ، بالحقيقة مواضيعك تَشْدَّنا لسماع المزيد،لما قرأت إسم الموضوع ،أناتصورتُ الزنابير( الإنضباط العسكري ذو البيريّة الحمراء)
لا يسعني هنا الا الى تقديم شُكري وإمتناني لك ،،استمر
أم لؤي

بطرس الزيباري
05-23-2010, 10:50 AM
تحية عسكرية للأخ البطل بطرس الزيباري ،بوجودك معنا فأهلاً بكَ، بالحقيقة مواضيعك تَشْدَّنا لسماع المزيد،لما قرأت إسم الموضوع ،أناتصورتُ الزنابير( الإنضباط العسكري ذو البيريّة الحمراء)
لا يسعني هنا الا الى تقديم شُكري وإمتناني لك ،،استمر
أم لؤي
الأخت الغاليه أم لؤي تحياتي شكرا للمداخله وهذا الوصف للموقف بسيط لأن مهما وصفت بالقلم *** الرصاص ياتي من الأمام والزنابير تحوم حولي وتخيلت بأن ينقلوني الى القريه وانا ميت بالزنابير ولهذا جازفت وفظلت الرصاص على الزنابير * ولك تحياتي (( ابو منذر ))

الشماس يوسف قطا
05-23-2010, 05:50 PM
نور المنتدى بموضوعك عم بطرس شكرا على السرد الجميل للذكريات التي لا تنسى

بطرس الزيباري
05-23-2010, 07:28 PM
نور المنتدى بموضوعك عم بطرس شكرا على السرد الجميل للذكريات التي لا تنسى
تحيه للأخ الغالي الشماس يوسف على مداخلتك الحلوه * ادامك الله ذخرا لنا ولك حبي وتحياتي (( ابو منذر ))