المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخوري يوسف تمو والامير علاء الملك


spartacus
04-04-2010, 07:46 PM
الخوري يوسف تمو والامير علاء الملك

http://i62.servimg.com/u/f62/12/72/06/58/yasifa10.png


كاتب الموضوع : eng.george
المصدر : كرمليس دوت كوم

الخوري يوسف تمو والامير علاء الملك
جورج تمو /

اكتشف اثناء ترميم مزار القديسة بربارة في كرمليس سنة 2007م ، حجرة مربعة الشكل هي شاهد قبر احد رؤساء كرمليس الملقب " علاء الملك " . قام د. امير حراق بدراستها ونشر ما توصل اليه في مجلة الفكر المسيحي العدد 445 -446 لسنة 2009م . اسم الموضوع " اكتشاف مهم في البلدة المباركة ، امراء كرمليس في العصرالمغولي " . كتابة شاهد القبر اللغة الكلدانية وبالخط الاسطرنجيلي واللغة العربية. دونها الاستاذ حراق كما يلي :
سطر-1 ب ش م ح ي ا و م ح ي ن ا ( بسم الحي والمحيي)
سطر-2 ح ز ق م ن ع ل م ا ه ن ( رحل من هذا العالم )
سطر-3 ع ب و ر ا وم ش ت ري ن ا ( العابر والزائل )
سطر-4 ل ه و ع ل م ا م ت ق و ي ن ا ( الى العالم الباقي )
سطر -5 ع ل ا ا ل م ل ك م ل ك ا م ه ي م ن ا ( علاء الملك الملك المؤمن )
سطر-6 ب ر س ل ط ا ن ش ا ه م ش م ش ا ن ا ( ابن الشماس سلطان شاه )
سطر -7 ..... ش و ا ل د و ك ر ن ا ( المستحق الذكر )
ويذكر كاتب المقال في معرض تحليله لهذه الكتابة ، ان الاسطر 2-3-4 تعابيرها غير اعتيادية في تواريخ القبور المسيحية منذ القدم .
في كنيسة مار ادي في كرمليس ، شاهد لقبر الخوري يوسف تمو ( 1888-1968م )- اول واخر كرمليسي يتخرج من معهد مار يوحنا الحبيب في الموصل في 15/6/1913م. الكتابة الكلدانية هي للشماس اسماعيل متي ، الكتابة العربية هي للخوري حنا رحماني ، الخط والتصميم من عمل سالم سيبا الكرمليسي.دون فيه ما يلي :
د و ك ر ا ن ا ل ع ل م ن ه و ي ل ز د ي ق ا ( الذكرى الابدية للبار )

ك ه ن ا ش ك ي و ع ل س ب ر ا د ق ي م ت ا( هنا يرقد على رجاء القيامة )
ك ه ن ا د ا ل ا ه ا ك و ر ا ب س ق و ب ا ي و س ب ت م و( كاهن الرب الخوري يوسف تمو )
م ر ي ا ن ح س أ ل ه ( يرحمه الله )
ش ن ي س ي ق و م ا ب ه د ي م ش و ح ت ا ( تاريخ الوفاة في هذه القصيدة )
ع ب د ا د ش ك و ن ش م ع ق ل ا د ي و م ن و ح م ا
( العبد النائم سيسمع صوت يوم الدينونة )
ا و ل ك ك ه ن ا م ر ك ق ل ا ع و ل ل ب و س م ا
( ايها الكاهن الرب يناديك لتدخل ملكوته )
ان مجموع ما تمثله ارقام هذين البيتين هو 1968 ، كما ان مجموع احرف الكلمة الاخيرة هو 139 فيصبح تاريخ الوفاة 1/12/1968م . ( متشابه مع شاهدي قبر كل من الاب اليشع ( +1875م) الرئيس العام لرهبنة مار هرمزد، والبطريرك مار يوسف اودو(+1878م ) / كتابات سريانية للاب بطرس حداد في مجلة مجمع اللغة السريانية مجلد 3 لسنة 1977م ).
لنعود الى شاهد قبر علاء الملك ، لو جمعنا ما تمثله احرف الاسطر 2-3-4 ، فالمجموع هو 2055وهو تاريخ سنة الوفاة بالسنة اليونانية ! اذا اعتمدنا ما يقوله الاب الفونس منكنا في كتابه فاتحة انتشار المسيحية في الشرق : " من الخطأ ان نطرح الرقم 311 من التاريخ السلوقي – كما يطلق على التاريخ اليوناني – لان المؤرخون الكلدان استخدموا التاريخ السلوقي بفارق 309-313 سنة عن التاريخ الميلادي " اي ان علاء الملك توفي بين سنة 1742-1746م !! وهذا يتفق مع راي الاب د.بطرس حداد في ان الكتابات السريانية مع الكتابات العربية ظهرت في العصور المتاخرة ربما خلال القرن الثامن عشر ( الكتابات السريانية / مجلة مجمع اللغة السريانية – مجلد 2 – 1976م ) .
من هو سلطان شاه والذي اتخذ اسما لشهرة العائلة ؟ من المعلوم ان اسم الامير سلطان شاه يظهر في كتب التاريخ ثلاثة مرات: في 1366م كان في استقبال المفريان اثناسيوس الثالث ابراهيم عند زيارته مار دنحا بطريرك كنيسة المشرق في مقر اقامته في دير مار كوركيس في كرمليس . في 1369م ، عندما استأذن منه المفريان ابراهيم تكريس الميرون في كنيسة الاربعين شهيدا في كرمليس ، بعد ان منعه من ذلك رهبان دير مار متى بحجة التكاليف الباهظة ، فسمح له الامير سلطان شاه بذلك . وفي سنة 1374م ، اثناء اجتياح بيرمللا للمنطقة . ثم يظهر اسم حفيده سلطان شاه مشمشانا ، في كتاب ديني اهداه شمعون بن المرحوم الشماس سلطان شاه الى كنيسة مسكنتة في الموصل سنة 1588م . ثم يظهر اسم حفيد شمعون ، الشماس حيدر مكتوبا على هيكل كنيسة مار كوركيس بعد تجديدها في سنة 1715م . ان علاء الملك هو الابن البكر للشماس حيدر الذي تزوج من حمامة التلكيفية بعد ترمله ، فانجبت له كل من : حنا ونعمان. بعد وفاة الشماس حيدر عادت حمامة الى اهلها في تلكيف مع ولديها .
عاد حنا الى كرمليس ومن احفاده : شمعون كيخوا ، شوشي ، حنة ، وكاترينة.
ما هي صلة القربى بين علاء الملك والخوري يوسف تمو ؟ ان الخوري يوسف تمو هو ابن متي بن تمو زوج شوشي بنت خوشابا بن حنا بن شماشا حيدر بن حنا بن شمعون بن سلطان شاه مشمشانا ، وامه هي مريم بنت بينو بن زوزان بن كوركيس- الذي لقب ب" علاء الملك " بعد كثلكته – بن شماشا حيدر....
كيف نفهم العبارة " علاء الملك الملك المؤمن " ؟ م ل ك في اللغة السريانية ، نقلا عن الاب مرمرجي الدومينيكي في كتابه معجميات عربية سامية ، نقلا عن زهير القيسي في بحثه الموسوم " النظرية الثنائية بين العربية والسريانية " / مجلة مجمع اللغة السريانية / مجلد 3 – 1977م ، تعني : ملك واستولى ونصح واقنع واستشار . الاصل من ( م ل ) اي قال وتكلم . وملكا هنا تعني رئيس ، كيخوا ، مختار ، ملكا . فهناك ريس حنا ومالك خوشابا وشمعون كيخوا ...اي رئيس العائلة او العشيرة او البلدة .وحتى نفهم ما حصل في كرمليس خلال فترة غزو نادرشاه وبعدها ، لنرى ما سجله الرحالة الاوروبيون عن كرمليس ، نقلا من كتاب تاريخ كرمليس لحبيب حنونا. فالادميرال جارلس برات زار كرمليس في 2/7/1758م ويقول : " كرمليس تتكون من 30 عائلة لديهم كنيسة واحدة واربعة قسس ، ومع هذه العوائل تسكن البعثات التبشيرية من الاباء الدومينكان المرسلين . " وقد زار مزار القديسة بربارة ، ويفهم من بقية كلامه ان الذين زارهم هم من اتباع كنيسة روما كما يسميهم . الاب دومينيكو لانزا زار كرمليس في اب / 1765م وكتب عنها : " كرمليس مأهولة بالسكان ...ويشاهد عند اقدام التل – يقصد تل بربارة- اثر كنيسة على اسم القديسة الشهيدة بربارة هجرها الهراطقة – يقصد الكرمليسيون النساطرة – منذ مدة طويلة فاتخذها كاثوليك القرية للصلاة والعبادة ....وقد اقمت فيها القداس في اليوم التالي لوصولي " .اما الرحالة كارستن نيبور الذي زار كرمليس في 17/3/1766م فقد كتب : " يتراوح عدد بيوتات القرية من 60-70 بيتا ...كان جميع سكانها الى قبل سنوات من النساطرة . ذهبنا عند المغرب لاقامة الصلاة في كنيسة القديسة بربارة " .يفهم مما ذكر سابقا ان كرمليس بدات بالتحول تدريجيا من المذهب النسطوري الى المذهب الكاثوليكي بهمة الارسالية الدومينيكية ، وبدأ المتكثلكون الجدد يتخذون كنيسة القديسة بربارة مكانا لصلاتهم وعبادتهم . كذلك عبارة الملك المؤمن " ملكا مهيمنا " تعني الرئيس المتكثلك .ففي مكتبة الاباء الدومينكان في الموصل المخطوطة رقم 61 " كراسة دفن الشمامسة والكهنة وبنات العهد " خطت في قرية تلكيف الارثذوكسية – اي الكاثوليكية – من قبل قاشا جبرائيل بن نوفل مهيمنا بن حيدر مهيمنا ( الصحيح هو نعمان . كما ان حيدر لا يمكن ان يكون كاثوليكيا لان كرمليس كانت نسطورية في وقته ) نستنتج مما سبق ان رئيس قرية كرمليس المتكثلكة هو علاء الملك – وهو لقب لكوركيس بن حيدر بعدكثلكته، ولا نستغرب من تبديل الاسم في ذلك الزمان ، اذ الف احد الاباء الاوروبيين في 1917م يقول فيها ان الهراطقة ( كل مسيحي غير كاثوليكي ) من الذين قتلوا بدافع البغض للمسيحيين لا يمكن اعتبارهم شهداء !! " مخطوطة 170 القديسيون النساطرة ومعجزاتهم في مكتبة الاباء الدومينكان – كذلك كان الاقرار بالايمان الكاثوليكي يتطلب الاشهار وحتى التوثيق وبالصيغة التالية : انا فلان بن فلان ، اعلم انني اعترفت بالايمان الكاثوليكي بارادتي وبدون غصب في التاريخ الفلاني في بيعة .....وبموجب القانون المصدق من قبل المجمع المقدس !! ولهذا فمن الطبيعي ان يدفن كوركيس في كنيسة الكاثوليك اي كنيسة القديسة بربارة . ويترك مقبرة الكرمليسون النساطرة – او الهراطقة كما كان يطلق عليهم – في دير مار يونان .

http://i62.servimg.com/u/f62/12/72/06/58/tomp10.jpg


....