المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القس توما حنونا وكتاب ذخيرة الأذهان - حبيب حنونا


Habib Hannona
02-17-2011, 01:47 AM
القس توما حنونا
وكتاب ذخيرة الأذهان

[align=left:r23vapku]بقلم : حبيب حنونا[/align:r23vapku]
http://img153.imageshack.us/img153/3403/frtomahannona.jpg (http://img153.imageshack.us/i/frtomahannona.jpg/)
http://img228.imageshack.us/img228/1434/nasria.jpg (http://img228.imageshack.us/i/nasria.jpg/)
القس توما حنونا : هو توما بن حناني بن سلو بن حنونا ولد في كرمليس في السادس من نيسان عام 1909 م ، رسم كاهنا في 14 تشرين الأول 1934 م ، خدم في كرمليس وحلب والبصرة وكانت آخر خدمته في كنيسة مار يوسف بالموصل . كان خطاطا حاذقا له العديد من الكتب المخطوطة منها كتاب " طقس القداس لأيام الآحاد " خطه عام 1971 م وطبع منه أعداد كثيرة ، وتحتفظ مكتبة الفاتيكان بإحدى مخطوطاته وهي الكتاب المقدس كان قد أهداها لقداسة البابا ، وكان رحمه مرجعا في اللغة الكلدانية ومصدرا للعديد من المستشرقين والباحثين المهتمين باللغة الكلدانية و تراثها . كان رحمه الله محبا لكنيسته وفيا لها ، خدمها بكل جد وإخلاص ، ملتزما إلتزاما تاما بطقسها الكلاسيكي التقليدي ، تأدية ولغة ، رافضا أي تغيير او تحوير في ليتورجية القداس ، ولهذا كان في خلاف مع بعض رجالات الكنيسة الذين يؤمنون بالتغيير ومسايرة العصر وبالأخص فيما يتعلق بإستخدام اللغة الطقسية ( السورث العامية الدارجة بدلا من اللغة الكلاسيكية ) وله ملاحظات وأراء متباينة حول العديد من الأمور الكنسية دونها في كتيب مخطوط لم ينشر . وقد طبع له العام الماضي كتاب من خطه وتأليفه " الألحان الكنسية " .
كان القس توما شديد التعلق بتاريخ الكنيسة ورجالاتها وكانت مكتبته عامرة بعشرات المخطوطات ومئات المطبوعات التي تتناول تاريخ الكنيسة المشرقية ، وكان معجبا شديد الأعجاب بكتاب ذخيرة الأذهان في تاريخ المشارقة والمغاربة السريان للقس بطرس نصري الكلداني لما يحتويه من تفاصيل دقيقة عن تاريخ كنيسة المشرق (الكلدوأشورية) والكنيسة السريانية الكاثوليكية والأرثوذكسية .

ذخيرة الأذهان : من تأليف القس يطرس نصري ، ويتألف من ثلاثة أجزاء ، طبع منها جزءان في الموصل في دير الأباء الدومنيكان ، الجزء الأول طبع سنة 1905 ويشمل تغطية تاريخية منذ القرن الأول للميلاد لغاية القرن الثالث عشر الميلادي والجزء الثاني طبع سنة 1913 ويغطي الفترة من عهد الجاثليق سبريشوع إبن المسيحي (1226م) والى القرن الثامن عشر وهو غير كامل ، أما الجزء الثالث (250 ص) فلا زال مخطوطا والذي يغطي أحداث وتاريخ الكنيسة منذ أواخر القرن الثامن عشر الى نهاية القرن التاسع عشر ، وقد خطه القس توما حنونا وأعاد كتابته مجددا ثم أكمل ما إنتهى إليها القس بطرس نصري في مخطوطة ( 50 صفحة ) إحتفظ بنسخة منها ، وهي تغطي أحداث الكنيسة الكلدانية في عهد البطريرك مار عمانوئيل الثاني توما (1900 – 1947 م ) .

في صيف عام 1991 م قمت بزبارة له أثناء تواجدي في كرمليس للأطمئان على صحته ، وتكررت زياراتي له ، ، وتناولنا أحاديث عديدة ، ومن جملة ما تحدثنا فيه ، أمور شخصية وتاريخ كرمليس والتاريخ الكنسي ومدى إهتمامه بتوثيق تاريخ الكنيسة المشرقية ، ومعلقا أهمية كبرى على توثيق احداث الكنيسة الكلدانية في القرن العشرين وتحديدا الفترة التي عاصرها وهو كاهن ،و تكملة الجزء الرابع من ذخيرة الأذهان ، وفي آخر زيارة له ، وجدت صحته معتلة ، وقال لي ولا زلت أتذكر كلماته : " لقد بانت لدي المحطة الأخيرة من قطار العمر وأوشكنا الوصول إليها ولتكن مشيئة الله في إسترداد أمانته ... فالموت حق " .. قلت له " إن شاء الله سوف تتعافى ، وصحتك بالتأكيد سوف تتحسن ... " واستطرد قائلا : " أبن عمي ، لم يبق إلا القليل ، ولكن أطلب منك أن تكمل ما بدأته في الجزء الرابع لتغطي تاريخ الكنيسة الكلدانية في عهدي يوسف السابع غنيمة وبولس الثاني شيخو ، وتدفعه للطبع مع الجزء الثالث ... " .. قلت له : " أن رغبتي شديدة للقيام بذلك ، وسوف أحاول جهدي قدر الأمكان "

لقد كان القس توما حنونا رحمه الله علما كرمليسيا بارزا ، خطاطا وشاعرا وكاهنا غيورا ، ومرجعا ثرا في اللغة الكلدانية والطقوس الكنسية قل نظيره ، ، إفتدقناه كثيرا وإفتقدته الكنيسة الكلدانية برمتها وكان رحيله خسارة لا تعوض .

zahira
02-17-2011, 05:42 AM
رحم الله الاب توما، واسكنه الرب جنات الخلد بين الملائكة والقديسين
والرحمة لكل من وهب حياته خدمة للاخرين
شكرا للاستاذ حبيب على رفدنا بهذه المواضيع القيمة
الرب يعطيك الصحة والعافية لتستمر بعطائك السخي
والى المزيد ...

مردوخ بلادان
02-18-2011, 06:59 PM
مشكورة جهودكم لما تبذلوه من سرد واستبيان امور وخفايا التاريخ بكل فروعه, رغم مشاغلكم...كالشمعة التي تحرق ذاتها لتنير الدرب للاخرين... رجائي ان يمد الله في عمركم ويمنحكم الصحة والعافية...
تعقيب واستفسار: في مكتبتكم(التي في عهدتي!) هناك صورة من الكتاب انف الذكر (مكتوب بخط اليد) يبدأ من الصفحة449(الباب السادس عشر-في تواريخ الطائفة الكلدانية على عهد مار نيقالاوس زيعا 1838-1847وينتهي الى الصفحة752 وجاء في النهاية:لقد اقام الكرسي الرسولي سيادة المطران يوسف غنيمة نائبا بطريركيا..انتهى
استفساري؟:في الصفحة695 وفي نيهايتها:ملاحظة-الى هنا انتهى كتاب المرحوم الاب بطرس نصري- ويعقب الكاتب بعدها في سرد اخبار الطائفة في امامة مار عمانوئيل الثاني.
سوألي:ذكرت ان التكملة هي بيد الاب توما حنونا(رحمه الله وطيب ثراه)..ومن خلال مطالعاتي القديمة كنت اجد اسم القس رمو في تكملة الجزء الاخير ام انه مجرد التباس؟.
والمسألة الاخرى من المعروف ان الاب نصري كان قد تطرق في جزئيه الاول والثاني على المشارقة والمغاربة في حين اغفل اسم المغاربة في الجزء الاخير.

متي اسماعيل
02-18-2011, 08:02 PM
جميل جدا .

Habib Hannona
02-18-2011, 08:15 PM
شكرا عزيزي مردوخ بلادان على التعقيب والمداخلة التي هي موضع إهتمام وتقدير ... ألف شكر
وردا على ما أعقببت عليه ، أقول :
جاء في الصفحة 695 من المخطوط ملاحظة تقول :
الى هنا ينتهي كلام المرحوم القس بطرس نصري مؤلف كتاب تاريخ الأذهان بجزئيه - وقد طبع ذلك في مطبعة الآباء الدومنيكان ما عدا الأخبار التي كانت تخص بالربع الثاني من القرن التاسع عشر والتي تبتدي ببطريركية نيقالاوس زيعا وخلفائه ، ولأسباب توقف عن طبع ذلك .
أنتهت الملاحظة .

أن أسلوب القس نصري هو أن يتحدث عن المشارقة (الكلدو-أشوريون) بفصل كامل - بإعتبارهم ساسلة متواصلة بعهديها وشقيها النسطوري والكاثوليكي - ثم يليه بفصل آخر عن المغاربة (السريان الكاثوليك والأرثوذكس ) ، فالجزء الثالث المخطوط هو ناقص ، ولهذا لم يدون أخبار المغاربة (السريان) فتأكيدا كان يأتي على ذكرهم لو أكمله ، ، أما عن القس رمو ، لم يتطرق الى علمي أنه قام بإعادة مخطوط القس نصري ، ولكن لا يغير الحقيقة أن القس توما حنونا قام بإعادة كتابة الجزء الثالث كمخطوط وليس كتأليف ، فهو ولم يقم بتأليفه ، بل بإعادة كتابته والقيام بتأليف ما إنتهى إليه القس نصري ، ولكن إعتلال صحته حالت دون إكمال المسيرة ، هذا الذي علمته من الأب حنونا رحمه الله ، ومن الجائز أن القس رمو كان له نفس التوجه والأهتمام

رحم الله قساوستنا الراحلين وطيب ثراهم : نصري ، رمو ، حنونا
وأمد الله في أعمار رعاة كنيستنا الأحياء

تقبل تحياتي

Habib Hannona
02-18-2011, 08:19 PM
عزيزي الأخ متي إسماعيل ، شكرا جزيلا على مرورك وتعقيبك على المقال
تقبل تحياتي

jerjesyousif
02-18-2011, 10:50 PM
شكرا يا ابا تغريد لنشر ما تجود به عن عظماء كرملش وكنيستنا وتاريخنا. لدي اضافة بسيطة عن الاب الراحل توما حنونا فعندما كان ياتي الى كرملش لزيارتها لعدة ايام فانني كنت احضر قداسه بالاضافة الى القداس اليومي الذي كان يجب علينا حضوره (كواجب مدرسي) قي الاربعينات والخمسينات وذلك لانني كنت معجبا بصوته الرائع، فرحمة الله على روحه الطاهرة. ابو بسام

Habib Hannona
02-18-2011, 11:53 PM
شكرا أخي العزيز أبو بسام لمداخلتكم
أرجو قبول تحياتي وتمنياتي الطيبة

Habib Hannona
02-19-2011, 02:42 AM
أختنا العزيزة زاهرة
عذرا فقد فاتني أن أشكرك بادئ ذي بدء ،
شكرا وألف شكر لمشاعرك وكلماتك الرقيقة
و لأهتمامك ومتابعتك للمواضيع ذات العلاقة ببلدتنا ورموزها

أرجو قبول تحياتي وتمنياتي الطيبة لك

رمزي صليوة
02-19-2011, 02:56 AM
شكرا للاستاذ حبيب على موضوعك القيم الذي يتناول احد ابائنا الكهنة الاجلاء الاب المرحوم توما حنونا الموسوعة الكلدانية والخطاط البارع والمولف والكاتب الكرمليسي العلم. الرحمة والراحة الابدية للاب توما حنونا والله يوفقك استاذنا حبيب في سعيك ورفدنا بمواضيعك الثرة عن اعلام كرمليس ولكم مني كل المودة والاحترام.
رمزي صليوة الشابي

فهمي حنونا
02-19-2011, 12:42 PM
رحم الله الاب توما حنونا ولتكن ذكراه خالدة في الاذهان وهذا اسمى مايتمناه الانسان وخاصة اذا كان الامر يتعلق بتمجيد الله وذكر من يخدم مذبح الرب ويسجل التاريخ من خدموا الكنيسة واعطوا لها ما بامكانهم من طاقات لحفظ اللغة والطقوس السريانيةوتدوين ما يمكن من سير الاباء الاوليين لتبقى كنيستنا شامخة برموزها العظماء .... ونتوسم بك يا ابن عمنا العزيز ان تكمل ما وعدت به الاب توما حنونا وانت جدير بهذه الثقة التي منحها لك وكذلك نحن دائما نفتخر بك والله يحفظك امين

shawkat yakob
02-19-2011, 01:56 PM
لايكفي فقط الشكر لما تقدمه وتصرفه من وقتك الثمين في انارتنا بكل ماهو كرمليسي واصيل وتسلط الضوء على اعلامنا الذين
تركوا بصمات رائعه في صفحات تاريخ شعبنا الكلدواشوري الف رحمه على روح ابينا القس توما حنونا واطال الرب في عمرك عزيزنا
ابا تغريد وتبقى ذخرا ثمينا لموقعنا .....شوكت شمعون

باسمة الساتي
02-19-2011, 07:28 PM
الأخ ابو تغريد المحترم.. هذا التقرير جميل وننتظر تكملته من الكتابات المتبقية ،هل ياترى الأب الفاضل توما حنونا إنتقل ودفن في كرملش؟ وعن عمر كم ؟ كثيرا ما حضرنا قداديسه وإشتركنا في تناول الذبيحة المقدسة من يده..شكرا لك ادام الله حسك ونبض قلمك..

simon kossa
02-21-2011, 11:14 AM
شكرا للاستاذ حبيب لابراز شخصيات سوف لن يعيد التاريخ بامثالها . لقد التقيت الاب توما حنونا في الستينات عندما كان خوري كنيسة مار اشعيا في الموصل على ما اعتقد . ان ما عرفناه عنه ولمسنه كان حجة في الطقس الكلداني، وكان مرجعا لكل استفسار مهما كان وصعب حول هذا الموضوع ، ومعروف عنه بانه كان فخورا جدا يكلدانيته الى حدّ التعصب. نقول هذا لاننا نلحظ باسف اختفاء الكلدانية وتعليمها المعمق في المعاهد الكهنوتية الحالية. انا اذكره بفخر لاني اعشق الطقس الكلداني وكل ما يحتويه الحوذرا الذي كان قد حفظه القس توما على ظهر قلبه .

Habib Hannona
02-25-2011, 10:03 PM
أحبتي الأخوة الأعزاء
أبو ريمي ، أبو سايمون ، أبو نينيف ، سيمون كوسا ،
الأخت العزيزة أم لؤي
شكرا جزيلا على مداخلاتكم ومشاعركم الطيبة وعباراتكم الرقيقة
أن ما كتبناه هو جزء يسير من الوفاء بحق الخالد الذكر القس توما حنونا الذي كان يعتبر بشهادة الكثيرين من اللغويين والباحثين ممن عاصروه مرجعا ثرا في الطقس الكلداني ، وفي لقاء جمعني في أواخر الستينات أو بداية السبعينات من القرن الماضي في كركوك مع القس توما والمطران رافائيل ربان والمستشرق الفرنسي النابغة جان موريس فيي وكان النقاش على ما أتذكر حول المخطوطات ذات العلاقة بالطقس الكلداني ، وتاريخ الكنيسة الشرقية ، وقد أبدى جان فيي إعجابه بالقس توما كثيرا معتبرا إياه مرجعا مهما للكنيسة الكلدانية وتراثها . ولايفوتني هنا إلا أن أذكر أن شقيقه المرحوم شمعون حناني سلو حنونا كان هو الآخر من جهابذة الشمامسة الذي كان يحفظ الطقس الكلداني عن ظهر قلب وكان شاعرا للقصائد الدينية المسماة بالشورايا ومدرسا لكتاب الداويذا للشمامسة الصغار

أطلب من الله أن يوفقني وأن يمد في عمرنا لتنفيذ ما طلبه مني المرحوم القس توما بخصوص تكملة ذخيرة الأذهان ، وقد قطعت شوطا صغيرا في هذا المجال ،

وردا على سؤال الأخت باسمة عن تاريخ وفاة القس توما ، أقول :
القس توما توفي في كرمليس في التاسع عشر من حزيران 1991 ودفن في كنيسة مار أدي الرسول في كرمليس

تقبلوا تحياتي

jack matti
08-06-2011, 11:42 PM
استاذنا الفاضل شكرا لموضوعك حول احد الصروح العظيمة لكرمليس والكنيسة الكلدانية وآمل ان يتسع صدركم الكريم لتعقيبي.
الاب توما عين بعد سيامته معلما في معهد مار شمعون الصفا في الموصل ثم خدم في باقوفا (من كتاب سير الاباء الكلدان ).
له مخطوطة مواعظ الالام تحتوي مواعظ الجمعة العظيمة للمطران حنا قريو ومواعظه موجودة في مكتبة الاباء الدومنيكان.
بالنسة الى مخطوطة الانجيل والتي اهديت الى قداسة البابا ، يقول الخوري داود رمو سكرتير البطريرك انه خط هذا الانجيل لمدة سنتين . فمن هو الخطاط الاب رمو ام الاب حنونا؟ ( من كتاب الخواطر تحقيق الاب بطرس حداد )
بالنسبة للجزء الثالث لذخيرة الاذهان الكلام هنا عن نسخة بخط الخوري داود رمو . النسخة الاصلية موجودة في مكتبة الاباء الدومنيكان ، ويقول الاب بهنام سوني صاحب كتاب مخطوطات الاباء الدومنيكان ان الاب جان فيي كتب عليها بخطه " سم وخطر "!! فهل تستطيع يا استاذنا الفاضل اعطاءنا تفسير لماذا يكتب مؤرخنا الكبير هكذا ملاحظة ، سيما انه انتقد الكتاب بشدة على صفحات بين النهرين.
كونوا معافين بربنا وصلوا لاجلنا جورج تمو