للتسجيل في منتديات كرملش نت. الرجاء اضغط هنــا

   

اذا واجهت مشكلة في الدخول بعضويتك الى الموقع  ====>>> إضغط هنا


 

 

 
العودة   منتديات كرملش نت > مـنـتـديـات كـرمــلـش > تاريخ وتراث وابناء كرملش
 
 

تاريخ وتراث وابناء كرملش تاريخ وتراث وابداعات الابناء

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الجزائر: تطويب رهبان ومسيحيين قتلوا خلال "العشرية السوداء" (آخر رد :jerjesyousif)       :: ما أستثني كلكم سرسرية (آخر رد :سعدالله المامو)       :: تراث كرمليس بعيد الميلاد - قصي مصلوب (آخر رد :سعدالله المامو)       :: البرغر العملاق وأحدث الاكلات (آخر رد :شمائل)       :: التكنولوجيا تساعد مرضى الشلل على استخدام الكمبيوتر (آخر رد :الطائر الحر)       :: هذا العصير يقضي على "الشخير" أثناء النوم (آخر رد :الطائر الحر)       :: بريطانيا وفرنسا والمانيا تبلغ عبد المهدي خبرا يسرُّ إيران والعراق (آخر رد :jerjesyousif)       :: بعد تعرضه للنهب والتخريب.. مستشفى الحمدانية يعود الى الحياة (آخر رد :jerjesyousif)       :: تأهيل أقدم كنيسة في بغداد - كنيسة مريم العذراء في الميدان (آخر رد :jerjesyousif)       :: مقالة منقولة من موقع البطريكية للخوراسقف فيليكس الشابي ” المحبة تقابل بالرفض “ من وحي البشارة الميلاد (آخر رد :zahira)       :: قداس تكريس كنيسة مار أدي في كرملش بعد اعمارها (آخر رد :zahira)       :: قداس ومجلس تعزية عن روح المرحومة جميلة الياس بهنام في كندا (آخر رد :Dr Nadir)       :: وفاة المغفور لها جميلة بهنام الياس الشابي (آخر رد :Dr Nadir)       :: احتفال عيد القديسة بربارة في تورنتو- كندا 2018 (آخر رد :jerjesyousif)       :: راهبة عراقية تسرد أمام أمير ويلز "العودة الى الجذور" (آخر رد :jerjesyousif)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-15-2010, 07:59 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

zuhair elias

:: عضو مميز ::

إحصائية العضو




zuhair elias غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي

 

افتراضي تقاليد الزواج في كرمليس/غانم كني

تقاليد الزواج في كرمليس

بقلم الآستاذ غانم كني




إن تقاليد الزواج في كرمليس أيام زمان كانت طويلة و متعبة ومرهقة لأهل العريس بدءا من اخطوبة وحتى العرس خاصة العرس كان اكثر من ثلاث ايام حيث كان يبتدأ العرس عصر يوم السبت و الايام الثلاثة التي تليها و يتوجب تقديم ثلاث وجبات غذاء يوميا لكل المدعوين بالإضافة لتقديم العرق و المَزات و الجرزات . و بنفس الوقت كانت ممتعة ولها طعم خاص وخوفا من ان يطويها النسيان بعد العمر الطويل و رحيل من عايشها أدون أدناه كل ما يخطر ببالي لمراسيم التي كانت سائدة في كرمليس حتى حقبة الستينات .

أولا: الخطوبة ( طلابا )
بعد أن يتم اختيار الفتاة المناسبة (بنت الحلال ) للشاب يتم مفاتحة أهلها من قبل أهل الشاب لأخذ رأي الفتاة و موافقتها "من الطرائف آنذاك قبل الخطوبة تقوم أم الشاب و شقيقته أو عمته بزيارة دار الفتاة و بحجة السلام عليها ويتم تقبل الفتاة قبلة طويلة لكن الغاية منها كانت شم نفس البنت و معرفة رائحة فمها !!!" ... يحدد يوم الاحد الذي تتم فيه الخطوبة . يحضر كبار القوم من الرجال من أهل و اقارب و اصدقاء الشاب إلى دار أهل الفتاة (ومعهم كم بطل عرق إنتاج محلي) وبحضور كبار قومها اقاربها و تبدا المداولات حول امور الزواج يتفق الطرفان على (النقدية) كما كان يطلق عليه و تحدد مقدار الصيغة الذهبية التي يتكفل أهل الشاب بتقديمها للفتاة والاهم المبلغ النقدي الذي يقدم لوالد الفتاة كمصاريف الزواج و من ضمنها كمية الجرزات . من الصيغة الدارجة و المعروفة كانت كمر فضة , جرجر , ريشناثة , برباري و شيئرته و كانت شيئرتا الأساسية والدارجة "شيئرتا دبابة" الشهيرة كما كان يطلق عليه او يتفاخرون بها كما كانوا يتفاخرون باسم الصائغ و شهرته.

ثانيا : ملبوشي
والد العروس يكون قد دعا كبار اقاربه المقربين وعند المغيب يحضر كبار القوم من الرجال من أهل الشاب لدار الفتاة يعقبهم بعد ذلك النسوة المقربات من اهل الشاب حاملين معهم محبس الخطوبة و صيغة بسيطة وتحمل الأقمشة المزركشة اللائقة لملابس للعروس ظاهرة مخترقين أزقة القرية بالأهازيج الشعبية الدارجة والهوسات المناسبة و يتم وضع خاتم الخطوبة في يد الفتاة و بعض الصيغ الذهبية و تقدم الأقمشة الخاصة للزي الشعبي الكرمليسي (كان لازم يكون من بينها أقمشة ذات ألوان الاحمر و الازرق و الاخضر الزاهية الصارخة و مزركشة بالسورمة خاصة للفرمنة و أخرى للقبايا و أخرى للشوقتا).

يعتبر الملبوشي كخطوبة رسمية و احيانا كان يحضر الكاهن و يقوم بمراسيم صلاة النيشان و التي هي خطوة اكيدة للزواج و تعتبر هذه الفترة مهمة للتعرف و اختبار طبائع البعض و كان الخطيب ليليا يقضي الامسيات برفقة احد اصدقائه المقربين في بيت الخطيبة للسمر و شرب استيكانات الشاي بالاضافة المسكين الخطيب نهارا كان يقضي اشغال اهل الخطيبة و ما كان بالامكان رفض أي تكليف للقيام باي عمل لا بل كان يقوم بذلك طوعا.

من العادات و التقاليد الاخرى التي كانت سائدة اثناء هذه الفترة ان الخطيبة كانت محور اهتمام الخطيب و اهله خاصة في الاعياد و المناسبات فالمفروض و الواجب في كل عيد ان يقوم اهل الخطيب بزيارة بيت الخطيبة لتقديم التهاني و الاهم لتقديم هدية او عيدية للخطيبة مناسبة .

ثالثا: تحضيرات الزواج
من اهم مستلزمات الزواج تصنيع العرق ليكون جاهزا قبل الزواج بفترة لان تخمير التمر او الزبيب و ثم تقطيرالعرق منه يحتاج الى عناية و وقت و حتى يضمن جودة عرق العرس يجهز قبل الوقت او يشترى صاحب العرس عرق كرمليس من اشهر مصنعي العرق في كرمليس و كان لا بل كانت المرحومة " جوجي " فبالرغم من كونها بصيرة غير ان عرقها كان مشهور و نوعية جيدة و كانت هي تستهلك نسبة منه فدائما كانت البطحة " الربعية " في جيبها من عرقها الخاص , و هناك من كان يشتري العرق من بعشيقة بالتنكات.

لكن اهم التحضيرات تكون في اسبوع الذي يسبق يوم الزواج , يتم تحديد يوم الزواج و عادة يكون يوم الاحد ( على ان لا يكون ضمن ايام التي لا تسمح الكنيسة الزواج فيه كالصوم او ضمن فترة الصوبارة أي زمن القدوم وهي اربعة اسابيع قبل عيد ميلاد المخلص .) و يسبق الزواج اسبوع حافل بالانشطة و على جميع الاصعدة و مساء كل يوم قبل العرس تسمع صوت الاغاني و الاهازيج في بيت العريس يث يحضر الى دار الشاب الجيران و المقربون ليشاركوا بهذه الهوسات .

1- الجهوزو
يخصص يوم من هذا الأسبوع للجهوزو أي شراء صيغة الذهب وبقية الحاجات الضرورية للعرس فيذهب المقربون من أهل الفتاة و المقربون من أهل الشاب إلى الموصل "عادة كان يستأجر باص المرحوم خضر النجار او باص المرحوم ججو حودي" و يمضون النهار باكمله بالتبضع وشراء الصيغ المتفق عليها يوم الخطوبة و شراء هدايا للمقربين من أهل الشاب و الفتاة و كانت تسمى ( خلياثا ) وهي اما عبارة عن قطعة قماش ملونة او جفية كبيرة ملونة ( هبرية ) لتوزع قبل يوم العرس و طبعا من الأمور الأساسية شراء الجرزات لأهل الفتاة و لأهل الشاب و أحيانا تصل كونية كاملة و كذلك شراء حنة كافية لعشيرة الطرفين في ليلة الحنة. كما كان يؤخذ بنظر الاعتبار جلب قطع اقمشة ملونة خاصة لنسوة العشيرة والاقارب ممن هن في فترة الحداد و الحزن لفك حزهم و حدادهم و استبدال ملابسهم السوداء بالملونة تتماشى مع مناسبة الفرح هذه . بعد الانتهاء من التسوق يعود بهم الباص الى كرمليس وعند وصولهم مدخل القرية تبدأ الهلاهل الأهازيج والهوسات الشعبية حتى بيت العروس يرافقها صوت هورن الباص.

2- خبز الزواج ( لخما دخلولا )
يخصص يوم واحد من هذا الأسبوع لتحضير خبز العرس كما كان يسمونه "لخمة د خلولا" وهو خبز التنورالرقاق اللذيذ ومن الصباح الباكر تجتمع نسوة الاقارب و الاهل و الجيران لمساعدة اهل العريس بخبز كمية كافية من الخبز أيضا تصاحبه الهلاهل والأهازيج و من العادات السائدة خبز اقراص خبز خاصة على وجهها سمسم و بة السوداء و توزع على الاهل و الاقارب و الجيران.

في هذا الاسبوع يقوم أهل الشاب بتحضيربقية الحاجات الضورية اللازمة كاللحوم او الطرشي للمازات و اذا اهل العريس متمكنين كان يذبح "شرخا" ربيطة ومسمن لهذا اليوم.

العروس من جهتها تبدأ بوضع غطاء الرأس التقليدي الذي يطلق عليه "ريشا" فعادة البنت في كرملش ما كانت ترتدي " الريشا" حتى زواجها. والريشا عبارة عن كفية سوداء كبيرة جدا و مقلمة بخطوط فضية كان يطلق عليها الكسروان . تقوم امراة متخصصة بشد الكسروان و بطريقة خاصة لتبرز الخطوط الفضية ويتوسطها فوق قمة الراس قرص من الفضة "الطاسة" عليه نقشات خاصة و يخيط حواليها قطع من النقود العثماية القديمة"برباري" ومن الفضة ايضا. فوق الجين يخيط قطع نقود صغير و من الذهب و على جهتي الراس يخيط ما يسمى "كوكاواثي" مزركشة هذا باختصار عن الريشا.

رابعا: أسبوع العرس و الزواج
دعوة الاهل و الاقارب و الاصدقاء للعرس : الدعوة للعرس ما كانت بالكارتات كما ها هي اليوم و لكن من العادات السائدة كان العريس يرافقه صديق مقرب منه يمران قبل العرس بيوم على بيوت القرية و يوجه الدعوة لهم لحضور العرس وخاصة الأهل و المقربون طبعا عدا من لهم حالة وفاة وحزانى . و الجدير بالذكر ان الفتاة ايضا كانت تختار صديقاتها للمبيت معها في ليلة الحنة ومن المقربات تختار اثنتان لتكونن اشبينات او " بربوة" و يقوم احد اقارب الفتاة باستضافة الفتاة و صديقاتها في هذه الليلة .

العرس و الزواج :

السبت : يبدا العرس من عصر يوم السبت و يبدا بالزرنة والدهول و كان من الطبالين و اصحاب الزرنة المشهورين المرحوم حُُلو من اهالي برطلة و تبدا جماهير القرية بالحضور و تبدا الدبكات و الهلاهل و يقوم شخص حاملا العرق عادة بسطلة او جدرية و كلاص ليسقي المشتركين في الدبكة و المدعوين و معه شخص اخر حاملا صينية فيها مزات الى ان يحين وقت استحمام الختن فيدخل الختن الحمام و يلتم امام باب الحمام الشباب و الزورنة و الدهول و تقوم امراة من المقربين للختن بتلييف و غسل ظهره طبعا لقاء هدية نقدية من والدي الختن.

مساءا يجلس الجميع و تقدم و جبة العشاء لجميع الحاضرين عادة يتولى الشباب المقربون بتقديم و وجبات الاكل طيلة ايام العرس و بعد العرس تقام لهم وليمة خاصة و يقوم العريس بخدمتهم ومن الامورالطريفة بالنسبة للحاضرين فالكل له الحق الحضور و الاستمتاع بالمشاهدة لكن فقط من زارهم العريس و دعاهم للعرس له الحق الجلوس و تناول الوجبات .

الحنة : بعد العشاء يتحرك موكب توصيل الحنة يتقدمه الطبل و الزرنة و الشباب يرقصون رقصات خاصة و تعقبهم النسوة حملات الحنة بصينية الى مكان مبيت العروس و هي تقوم بتوزيعها على صاحباتها و اهلها كما كان يقدم مبلغ من النقود تتسلى بها الروس و صديقاتها بلعب الورق. يعود الموكب بعدها الى بيت العريس وايضا يقومون بوضع الحناء على يد العريس و بقية المقربين وعادة تقدم الحناء احدى النسوة و اخرى معها صينية لجمع الفلوس و ترافقها الاهازيج التي كانت شائعة و تقال بالمناسبة ...( ما جنت حاضر ياسين .. الخ) و بعد ان تقدم الحنة للشباب خاصة يرمي ما يتيسر من النقود في الصينية لتوزع بعد ذلك على النسوة ليتسلين بعدها بلعب الورق .

الاحد .. احد البراخ : صباحا يذهب الجميع الى الكنيسة و ترتدي العروس احلى زينة و صيغتها الذهبية و كان فرض ان يقوم يوم السبت كل من العروس و العريس بالركوع امام الكاهن في كرسي الاعتراف للاعتراف بخطاياهما و نيل الحلة و البركة حتى يتمكنا يوم الاحد تناول القربان المقدس .

بعد ان يتناول الجميع وجبة الفطور يبدا الزرنة و الدهول و تنعقد الدبكات و تبدا الناس بالتجمهروكل واحد يلبس احلى الملابس خاصة النسوة يلبسن الملابس الملونة و المزركشة و يتحلين باغلى ما لديهن من الصيغة الذهبية و طوال ايام العرس. الى ان يحين وقت اخذ الاكليل للعروس و ايظا بالطبل و الزرنة و الرقص من بيت العريس الى بيت العروس و العودة منه و دبكه في بيت العروس. و الاكليل عبارة عن قماش ملون ( عادة زهري او احمر) و مخيط على شكل كيس ليوضع فوق راس العروس عند الذهاب الى البراخ ويبقى فوق راسها طوال ايام العرس.

بعد وجبة الغذاء يتهيا الجميع للذهاب لاخذ العروس و كان سابقا يركب العريس فرس مزينة و القريب ام العريس (قريوى) فرس اخر ويهيا فرس اخر للعروس و تزين بزينة مميزة " في العقد السادس من القرن الماضي استبدلت الفرس بالسيارة المزينة". يتوجه الموكب يتقدمه الزرنة و الدهول و شلة من "مرخيشاني" نحو بيت العروس ويقوم شخص من كبار اهل العروس بالاستئذان باخذ العروس لكن هناك في باب غرفتها اقرب المقربين اليها مانعا خروج العروس و مطالبا بحق المرور( بحق الباب ) الى ان يتم ترضيته ماديا و تخرج العروس و براسها اكليل يغطي راسها وتمتطيء الفرس الخاص لها و تصاحبها (مشيا ) فتاة من كل جانب تسمى "بربوة "وتقفان معها في البراخ وحتى بيت العريس. يتوجه الموكب نحو كنيسة القديسة بربارة فكل البراخات كانت تتم في هذه الكنيسة و يتقدم الموكب الطبل و الزرنة و الشباب يرقصون امامهم "مرخيشاني" حتى الكنيسة ليقفا امام خورنة كرمليس و شمامستها و احيانا يحضر مطران ابرشية الموصل للبراخ . و كان يرافق البراخ الهلاهل و الزغاريد و خاصة عند ربط الاكليل بساعد العريس و القريوى و الاكليل عبارة عن قطعة قماش عادة وردية اللون ومزركشة بالفضة و بحجم المنديل.

بعد البراخ يمتطيء العريس والقريب والعروسة كل على فرسه و يلازم العروسة من كل جهة "البربوة" و يتجه الموكب نحو بيت العريس يتقدمهم خورنة الرعية و الشمامسة يتلون الصلوات و المزامير الخاصة بالمناسبة حتى بيت العريس و من التقليد السائدة ان تسقبل ام العريس العروس بالباب حال نزولها من الفرس "بمرخوشي" وماسكة بيد " الجمجة" وباليد الاخرى "الكوفكير" و المقصود منها انها تتامل من كنتها ان تتولى امور الطبخ وتريحها من شغل البيت وبنفس الوقت تتولى امراة اخرى برش مزيج من الجرس و الجوكليت و النقود فوق راس العروسة و يلتم شلة من الاطفال لجمع ما امكن منها. و من العادات السائدة ايضا كان ينتظر العروس على سطح دارالعريس رتل من الرجال المقربين من العريس و بيدهم بنادقهم و ما ان تدخل العروسة الدار حتى يبداوا باطلاق الطلقات النارية من بنادقهم. و ايضا ينتظر شاب اخر و بيده "شربى" فخارية ليكسرها بالحائط فوق راس العروس و اخريكسر رغيف الخبز قبل دخولها الى الغرفة المجهزة لها و حسب اعتقادي كسر "الشربة"لافهام العروس الطاعة للعريس و رغيف الخبز للدلالة على عذرية العروس و الله اعلم !! و عادة كانت تزين احدى زوايا هذه الغرفة كان تدق سجادة صغيرة خاصة و تسمى "البكنوني" تجلس فيها العروس طوال ايام العرس الثلاثة لتقبل المهنئين و الواجب ان تضيفهم و تقدم كمشة جرزات لكل واحدة من المهنئات.

بعد وصول موكب العروسين الى دار العروس هناك ايضا من يستقبل خوري الرعية و اهل العروس المرافقين لها لتادية الواجب نحوهم واكرامهم باجلاسهم و سقيهم كاس من العرق و المزات و يعبر لهم عن شكر اهل العريس لهم.

في نفس الوقت يبدا الزرنة و الدهول و تنعقد دبكة طويلة عريضة يصاحبها سقي العرق و المزات حتى يحين وقت العشاء . اما العروس فكان كل اكلها من بيت ابوها فتقوم نسوة من اهلها بجلب الوجبات الثلاثة "ألسفراثا" ومن الاكلات المعروفة للفطورسفرة البيض المقلي بالتمر.

الاثنين : كان طول النهار يقضى بالزرنة و الدهول و الدبكات وعادة كان الشباب المشتركون بالدبكة يملاون جيوبهم بالخردة للشاباش وطبيعي تقدم وجبات الاكل الثلاث.

الثلاثاء :" يوم الصبحية" الثلاثاء كان حافل بالاحداث و الفعاليات صباحا الزرنة والدهول و الدبكات حتى بعد الظهر لتبدا عملية جمع الدجاج وعادة من اهل العروس و من "القريب " و قد يطلب من يرغب من الشباب من اقارب العريس ان يجمعوا من داره ايضا . يتحرك الموكب نحوى بيت العروس و ايضا يتقدمهم الزرنة و الدهول و "مرخيشاني" و يحمل احد الشباب عمود طويل ليربط الدجاج عليه و يرفعه عاليا ليبين ما عليه من الدجاج و عادة كان يستعمل "مسا" الفدان . من الطرائف السائدة انذاك هو استباحة سرقة الدجاج من اهل العروس و "حلال" و هناك طرفة يقال ان في احد الاعراس سرق الشباب دجاجة من بيت العروس و لما شاهدتهم ام العروس صارت تقول لهم "قيبولا يمد شوأ زائي" و على اثرها طلعت الاهزوجة المعروفة " قيبولا قيبولا و يمد شوأ زائيله" و كان يتباهى بعدد الدجاج فكلما كان عدده كثير كان يفاخر به. يذبح الدجاج عند عودة الموكب الى دار العريس ليطخ و يقدم كمازات في المساء للمدعويين في هذا اليوم لتقديم هديتهم النقدية للعريس.

على ذكر السرقة كان الشباب يحاولون سرقة اكليل العريس او اكليل "القريب " او اكليل العروس ليتم بعد ذلك المساومة على الفدية و عادة تكون دجاجة او دجاجتين تطبخ للمزة و يكون لها نكهة خاصة.

وعصر هذا اليوم عادة تنزل العروس ومعها العريس الى الدبكة وسط المقربين و يقوم والد العريس حاملا معه رزمة من الدنانير امهات العشرة دنانير ( اكثر الاوقات كان يجمعها من المعارف ) التي كانت اكبر ورقة نقدية و لها قيمتها يقف مع الزرنجي امام العروس و يقوم بوضع "الشاباش" للعروس خاصة عشرة عشرة للتباهي مع الزغاريد و الهلاهل و الاهازيج شاباش ابو ... شاباش.

مساء يجلس العريس في المقدمة و يبدا المدعون بالحضور لتقديم الهدية المتيسرة عادة من الربع دينار و حتى الخمسة دنانير من المقربين طبعا يجلس مع العريس كاتب يسجل اسم الشخص و المبلغ الذي قدمه و هي كدين فمستقبلا يهدى نفس المبلغ او اكثر بقليل لكل من قدم له الهدية عند زواج احد ابناء عائلته. ومن الجدير بالذكر مساءا تتوقف الدبكات و يستعاض عنها رقص شابان او ثلاثة وسط الجالسين بعدها يقدم العشاء و ينصرف المدعوون ليجلس كل الذين قاموا بالخدمة اثناء العرس حول الطاولة و يتهناؤا بالاكل و الشرب على راحتهم و يقال ان العريس يقوم بخدمتهم تقديرا لجهودهم.

الخميس : الرديي
الخميس صباحا تعود العروس الى بيت اهلها برفقة العريس و في المساء يحضر اقارب العروس و صديقاتها لتقديم التهاني وتقديم الهدية "الصبحيي" للعروس و ياكلوا ويشربوا ما لذ و طاب. بعدها يحضر موكب من اهل العريس بالاهازيج و الهوسات و الهلاهل ليرافقوا العروس و العريس و يعودوا بهما الى دار ِالعريس و تكون هذه خاتمة العرس.

اامل اني قد غطيت الموضوع جميعه و ان هناك رتوش اخرى تحاشيت ذكرها خوفا من ملل القاريء.

غانم كني
مونتريال كندا




المثلث الرحمات المطران كني و المطران ددي و المطران بني ثم المرحوم الاب حنا شبوبا


الى كنيسة القديسة بربارة


زواج المرحوم نوح صليوا بابكة


زواج السيد سعيد شابا


من التقاليد ان يتنكر رجل بملابس نسائية و اخر زوجها و يحاول الشباب اختطافها لكن يطاردهم بعصاته


كرملسيتان بملابس الفرح


المصدر


*****************

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:50 AM

أقسام المنتدى

karemlash.net @ مـنـتـديـات كـرمــلـش @ ألـمـنـتـدى الـديـنـي @ مـنـتـديـات ثـقـافـيـة @ مـنـتـديـات الـمنـوعـات @ مـنـتـديـات عـلـمـيـة @ مـنـتـديـات الأخـبـار و الـتـقـاريـر @ مـنـتـديـات الافـراح والـتـعـازي @ منـتـديـات الاسـرة والـبـيـت الـســعـيـد @ ♥ ♥ مـنـتـدى ادارة كـرمـلـش نـت ♥ ♥ @ الـمــحــبـة تـجــمـعـنـا @ جديد كرملش نت @ أعلانات كرملش نت @ بين الأعضاء والادارة @ كرملش اليوم @ تاريخ وتراث وابناء كرملش @ شخصيات واعلام من كرملش @ المنتدى الديني والكتابات الروحية @ مقالات وكتابات @ منتدى القصيده @ الصفحه الثقافية @ أخبار الفن والمشاهير @ منوعات وترفيه @ تصفح في الموقع @ تكنولوجيا وكومبيوتر والانترنت @ هل تعلم ؟؟ @ المنتدى الطبي والعلاج بالاعشاب @ خــأص كـرمـلـش نـت @ منتدى الافراح والمناسبات @ تهاني وتبريكات بالمناسبات العامه @ منتدى الاحزان والتعازي @ منتدى الشباب @ منتدى الادارة @ other languages @ منتدى استفتاءات الساعة @ اخبار شعبنا @ منتدى الشهداء @ المنتدى الرياضي @ منتدى المغتربين @ منتدى الاغاني والموسيقى @ منتدى الحوار الحر @ منتدى المواضيع والمشاركات المحذوفة @ غرائب وعجائب الصور @ مـنـتـدى أخـبار الـعـراق والـعـالـم @ منتدى الاسرة وجمال المراة @ مطبخ كرملش نت @ مقاطع الفيديو واليوتيوب @ منتدى سري للادمن فقط @ المنتدى السري لكرملش نت @ مع الاب ثابت اونلاين @ منتدى صور من كرملش @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

 Hosted by IQ-Hosting

Nawras Alabdali

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات كرملش نت
:: تصميم الاستضافة الامنية ::  

 

كل مشاركة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، وقد لا تتفق مع وجهة نظر منتدى "كرملش.نت"

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46