للتسجيل في منتديات كرملش نت. الرجاء اضغط هنــا

   

اذا واجهت مشكلة في الدخول بعضويتك الى الموقع  ====>>> إضغط هنا


 

 

 
العودة   منتديات كرملش نت > مـنـتـديـات الأخـبـار و الـتـقـاريـر > اخبار شعبنا
 
 

اخبار شعبنا اخر اخبار شعبنا المسيحي في انحاء العالم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وجبات الغذاء المفضلة لاعضاء الجسم (آخر رد :jerjesyousif)       :: الكشف عن سرقات "صادمة" بالعراق تصل الى 1000 مليار دولار (آخر رد :jerjesyousif)       :: حزب عراقي: ديون البلاد 124 مليار دولار وسنكشف فضائح وزارة النفط (آخر رد :jerjesyousif)       :: البرلمان العراقي يعد لمفاجأة من العيار الثقيل (آخر رد :jerjesyousif)       :: نظام المقايضة بين كرمليس وقرى الجبلQusay Maslob (آخر رد :ساعي البريد)       :: اغتيال الخاشقجي اغبى عملية اغتيال على مر العصور ! (آخر رد :اوراها دنخا سياوش)       :: بعد تبرئة آسيا بيبي من تهمة التجديف على رسول المسلمين هذا ما أعلنه أئمّة بريطانيون (آخر رد :jerjesyousif)       :: تَبَرُع قدم للدكتور نادر الى الجمعية الخيرية لاعانة المسيحين العراقيين المحتاجين (آخر رد :Dr Nadir)       :: مصالحة تاريخية بين جعجع وفرنحية الخصمين المسيحيين بالحرب الأهلية اللبنانية (آخر رد :jerjesyousif)       :: البنك المركزي يصدر توضيحاً بشأن المليارات التالفة (آخر رد :jerjesyousif)       :: 50 مشاركا من 11 بلدا في منتدى تعزيز السلم بأبوظبي الإثنين (آخر رد :jerjesyousif)       :: منتدى تعزيز السلام في المجتمعات المسلمة" في أبو ظبي (آخر رد :jerjesyousif)       :: تقارب بين الكنيسة الكاثوليكية والآشورية… البابا فرنسيس والبطريرك مار كيوركيس الثالث يوقعان إعلانا مشتركاً (آخر رد :jerjesyousif)       :: الحلبوسي: حكومة عبدالمهدي ستكتمل قريبا.. وهذه اشكالات الموازنة (آخر رد :jerjesyousif)       :: العراق يمنع شاحنات ايرانية من العبور ويختلق الاعذار لإيقاف الحركة التجارية (آخر رد :jerjesyousif)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-25-2018, 09:42 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

jerjesyousif

اداري

إحصائية العضو





jerjesyousif غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي
............................................... وجبات الغذاء المفضلة لاعضاء الجسم
............................................... الكشف عن سرقات "صادمة" بالعراق تصل الى 1000 مليار دولار
............................................... حزب عراقي: ديون البلاد 124 مليار دولار وسنكشف فضائح وزارة النفط
............................................... البرلمان العراقي يعد لمفاجأة من العيار الثقيل
............................................... بعد تبرئة آسيا بيبي من تهمة التجديف على رسول المسلمين هذا ما أعلنه أئمّة بريطانيون
............................................... مصالحة تاريخية بين جعجع وفرنحية الخصمين المسيحيين بالحرب الأهلية اللبنانية
............................................... البنك المركزي يصدر توضيحاً بشأن المليارات التالفة
............................................... 50 مشاركا من 11 بلدا في منتدى تعزيز السلم بأبوظبي الإثنين
............................................... منتدى تعزيز السلام في المجتمعات المسلمة" في أبو ظبي
............................................... تقارب بين الكنيسة الكاثوليكية والآشورية… البابا فرنسيس والبطريرك مار كيوركيس الثالث يوقعان إعلانا مشتركاً

 

افتراضي لويس روفائيل ساكو، البطريرك “المكافح”



لويس روفائيل ساكو، البطريرك “المكافح”

25-5-2018 اخبار البطريركية,

الفاتيكان، ٢٣ أيار ٢٠١٨، الصحفي جانّي فالينتي (Gianni Valente)، لموقع فاتيكان انسايدر (Vatican Insider)


ترجمة الأب ريبوار عوديش باسه


إن رئيس الكنيسة الكلدانية، الذي اختاره قداسة البابا فرنسيس لمنصب الكردينال، لم يتهرب أبداً من مواجهة الكثير من المشاكل وحالات الطوارئ مرت وتمر بها كنيسته وبلده في زمن عصيب، ومواقفه تتميزٌ دوماً وبالوضوح والجرأة، ولا تقبل بتاتاً المساومة على حساب المبدأ.
البطريرك الكلداني لويس روفائيل ساكو سيصبح كردينالاً
في احتفال كنسي خاص، يدعى كونجستورو (concistoro
وسيترأسه قداسة البابا فرنسيس في بازيليكية القديس بطرس في الفاتيكان،
وذلك يوم الجمعة المصادف ٢٩ حزيران ٢٠١٨


إن البطريرك الكلداني لويس روفائيل ساكو، الذي أعلن قداسة البابا فرنسيس اسمه على رأس قائمة الكرادلة الجدد الذين سينالون القبعة الكردينالية في ٢٩ حزيران المقبل، يتميز دوماً بموهبة الجرأة والصراحة. هذا ما أكدت عليه لموقع فاتيكان انسايدر (Vatican Insider) شقيقة البطريرك، الأخت الراهبة لويجينا ساكو، حيث قالت: “إنه أخذ هذه الصفة من والدنا المرحوم روفائيل. فهو علمنا أن نقول الحقيقة دائماً، وأن نعبر عن آرائنا وأفكارنا بصدق وصراحة، حتى لو كلفنا ذلك حياتنا”.
إن مار ساكو الذي يُعدّ أول بطريرك كلداني ينضم لمصف الكرادلة في عمر يسمح له بالمشاركة الفعلية بالادلاء بصوته في الانتخاب السري المغلق (Conclave) لاختيار بابا الفاتيكان في حالة انعقاده، اختبرت مؤخراً جرأته وصراحته (parresia) النخبة السياسية المسيحية العراقيية التي دخلت في المنافسة الانتخابية لمجلس النواب العراقي وهي منقسمة، وذلك للفوز بخمسة مقاعد مخصصة للأقليات المسيحية حسب النظام الانتخابي. إن النتائج كانت بالنسبة لبعض منها كارثية (debàcle). وبعض من هذه الأحزاب الصغيرة التي خسرت في هذه الانتخابات أتهمت أحزاباً أخرى من المكون المسيحي بإجراء صفقات انتخابية من تحت الطاولة مع الشيعة والأكراد. وعلى ضوء النتائج النهائية للانتخابات النيابية في العراق التي جرت في ١٢ أيار ٢٠١٨، أتصل البطريرك هاتفياً بالزعيم الشيعي سماحة السيد مقتدى الصدر، الفائز الأول في الانتخابات (الذي هنأ من طرفه البطريرك لدخوله الوشيك إلى مصف مجمع الكرادلة)، ونشر بياناً دعا فيه جميع المسيحيين العراقيين: “الى تعلّم الدرس من هذه الانتخابات التي جاءت نتائجها مفاجئة لأسباب معروفة، أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: الممارسة السابقة والصراع على الكراسي والتسقيطات قبل الانتخابات وبعدها، حجم عزوف المسيحيين عن التصويت بسبب القصور في التوعية، كثرة القوائم والمرشحين التي أدت الى تشتت الأصوات، فضلاً عن عامل التبعية. وعليه أدعوهم الى الجلوس معاً لبلورة الرؤية ووضع الأصبع على الجرح وتوحيد المواقف لوقاية «الكوتا» الصغيرة واستقلالها حفاظاً على كرامتنا ووحدتنا”.
القلب في الموصل:
ولد لويس ساكو بتأريخ ٤ تموز سنة ١٩٤٨، في مدينة زاخو الواقعة في أقصى شمال كردستان العراق، والمحاذية للحدود التركية. نشأ في عائلة كبيرة، حيث له ثلاثة أخوة وسبع اخوات. وهو أول مولد من الزوجة الثانية لوالده روفائيل، الذي كان قد تزوج ثانية بعد فقدانه لزوجته الأولى التي رزقه الله منها أربعة أطفال. انتقل لويس مع عائلته إلى مدينة الموصل سنة ١٩٥٧. وفي تلك الحقبة كانت الموصل لا تزال في طريقها نحو النهوض بعد سنوات من احتلال المتطرفين لها، والكفاح الذي جرى حينئذٍ لتحريرها. قضى لويس شبابه في أحياء الموصل القديمة حيث كانت دقات كنيسة الساعة تنظم إيقاع الحياة. دخل معهد مار يوحنا الحبيب الكهنوتي في الموصل سنة ١٩٦٣. وكان الإباء الكهنة الدومينيكان يديرون ذلك المعهد. تقبل الدرجة الكهنوتية في إيبارشية الموصل الكلدانية في ١ أيار ١٩٧٤. ثم بُعِثَ للدراسة في روما، وحصل على شهادة الدكتوراه في علم آباء الكنيسة من المعهد الحبري الشرقي سنة ١٩٨٣. ومن ثم درس في المعهد البابوي للدراسات العربية والإسلامية وحصل على شهادة الماجستير في الفقه الإسلامي سنة ١٩٨٤. كما حصل لاحقاً على شهادة الدكتوراه في تاريخ العراق القديم من جامعة السوربون في باريس سنة ١٩٨٦. ولدى عودته للعراق قدم خدمته الكهنوتية أولاً في كاتدرائية الموصل الكلدانية، ومن ثم عُيّن خورياً لكنيسة أم المعونة الدائمة وخدمها لمدة احدى عشرة سنة. عُيّن مديراً للمعهد الكهنوتي البطريركي في بغداد سنة ١٩٩٧ وقام بإدارته إلى سنة ٢٠٠١. ودرّس طوال تلك الفترة في كلية بابل الحبرية للفلسفة واللاهوت. رُسِم أسقفاً لإيبارشية كركوك الكلدانية في ١٤ تشرين الثاني ٢٠٠٣. ويذكر بأن العراق في تلك الفترة كان لتوه قد تعرض للتدخل العسكري الغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لإسقاط نظام صدام حسين.
“رجال دين شاردون” وكهنة متزوجون
يتميز نهج لويس ساكو دائماً بالواقعية تجاه الأحداث التي يمر بها شعبه، وهذا ما يمكن ملاحظته فيه حتى عندما كان لا يزال أسقفًا. وهو يعبر عن هذا النهج بأحكام صريحة ومباشرة، من دون مراوغة أو لف ودوران. وفيما يتعلق بحرب الخليج الثانية، أكد بطريرك الكنيسة الكلدانية حتى في الآونة الأخيرة بأن التدخل العسكري الغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد صدام حسين، بأساليبه ونتائجه، “ادخلنا في دوامة مفرغة، لا زلنا عالقون فيها حتى اليوم”. لا يوجد في آراء ساكو بهذا الخصوص أي إشارة اطلاقاً تنوه لمشاعر الحنين إلى النظام البعثي البائد. إلا أن الكردينال الجديد يدرك جيداً بأن العملية العسكرية التي أطلق عليها أسم “عاصفة الصحراء” تسببت بانخفاض كبير لعدد المؤمنين المسيحيين في العراق (حيث أن عددهم اليوم في العراق، وفقاً لتقديرات متشائمة، لا يتجاوز 5٠٠ ألف نسمة!).
كما أن الكردينال الجديد لم يقم أبداً بمحاباة أولئك الذين يتذرعون بأنهم ضحايا الوضعية العامة التي يتحكم فيها الأغلبية المسلمة ـ من الشيعة والسنة والأكراد ـ وبالتالي هم سبب كل المشاكل والعلل التي تؤثر سلباً على الوجود المسيحي في العراق وتضعفه أكثر فأكثر. فهو يؤكد دائماً بأن مسؤولية ترك المسيحيين لشرق الأوسط تقع أيضاً على رجال الدين المسيحيين والمسؤولين الكنسيين المحليين. وعلى سبيل المثال، في حزيران ٢٠٠٧ حينما كان لا يزال بمنصب رئيس أساقفة كركوك، قام بمقاطعة أحد سينودسات الكنيسة الكلدانية بمعية سبعة أساقفة آخرين من شمال العراق، معلنين موقفهم بعدم الرغبة بالاستمرار على إخفاء “الحالة غير الصحية” التي كانت تؤثر سلباً على كل مجالات الحياة الرعوية والنشاطات الرسولية للجماعات الكنسية الكلدانية. وحسب وجهة نظرهم، لم تكن إدارة البطريرك آنذاك بالمستوى المطلوب لقيادة الكنيسة في ذلك الوضع المعقد والمؤلم في آن واحد.
وبعد استقالة البطريرك المسنّ مار عمانوئيل الثالث دلي، تمّ انتخاب البطريرك لويس ساكو في ٣١ كانون الثاني ٢٠١٣. وقد وقع عليه الاختيار أيضاً لكي يقوم بتخفيف من معاناة المؤمنين بسبب الظروف العامة، ومعالجة ضعف الكنيسة الكلدانية داخلياً وخاصة في أرض جذورها التاريخية، مع تجنب الوقوع في فخ نزعة الهوية القومية (identitarismo nazionalistico) تحت تأثير الجماعات الكلدانية المتواجدة في دول المهجر كالولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الأخرى. وبعدما تسنم السدة البطريركية، قال مار لويس روفائيل ساكو في إحدى المناسبات: “صحيح نحن قطيع صغير، لكننا قطيع الرب، ولهذا لا يهمنا العدد. يمكننا مواصلة المسيرة في الأماكن التي نحن فيها، ومن دون نزعة المظلومية (vittimismo)”. وفي مناسبة أخرى، ذكر ما يلي: “بالنسبة لشعبنا حتى الدعوة لتشبث بكلدانيته قد تصبح فخاً وتقليصاً للمسيحية لتتحول إلى أيديولوجية تطرفية ذات نزعة قومية ـ طائفية”.
إن تركيزه ومقاييسه الأساسية ذاتها بما يخص الإدارة البطريركية دفعته في السنوات الأخيرة لاتخاذ إجراءات على جميع الجبهات التي تعاني، وكل ذلك قام به بجرأة وبشكل مباشرة ومن دون الخوف والتعب من المواجهة والنقد. ومن بين التدابير الأولى التي اتخذها كبطريرك، كانت تلك المتعلقة بتطبيق معايير ومبادئ النزاهة والشفافية في إدارة الموارد المالية للكنيسة، مطالباً بأن يتم إعلام البطريركية بجميع المشاريع وطلبات التمويل المالي. إلا أن المواجهة الأصعب له كانت مع مجموعة من الكهنة والرهبان الذين كانوا قد تركوا في السنوات الأخيرة إيبارشياتهم وأديرتهم، في عراق يرزح تحت ثقل الحرب والعنف والدمار، من دون الحصول على موافقة من رؤسائهم وسافروا إلى الولايات المتحدة ودول غربية أخرى، وقامت أبرشيات كلدانية الأكثر غنى ورفاهية في المهجر بقبولهم. ولمعالجة هذا الأمر قام البطريرك لويس روفائيل ساكو بإصدار مرسوم في أيلول ٢٠١٤ حدد فيه تطبيق عقوبات قانونية ضد هؤلاء الذين سافروا من دون الحصول على الموافقات الرسمية، وذلك في حال رفضهم العودة إلى العراق.
ووفقاً للبطريرك، لا يجوز اتخاذ موضوع هجرة الكثير من الكلدان من العراق كذريعة لتبرير ترك رجال الدين الكلدان بلادهم بتلك الطريقة. ولهذا السبب، دعت البطريركية الكلدانية في أذار ٢٠١٧ أساقفة الكلدان في المهجر للبحث عن حلول في أماكن تواجدهم لسد نقص رجال الدين، مشجعة حتى رسامة كهنة من الرجال المتزوجين بعد تهيئتهم بشكل جيد لنيل الدرجة الكهنوتية. وفي هذا السياق كان قد ذكر البطريرك ما يلي: “بالنسبة لقانونا الكنسي، وكما هو الحال بالنسبة لبقية الكنائس الشرقية، الرسامة الكهنوتية لرجال متزوجين ليست مسألة تتطلب نقاشات لاهوتية. إنها حقيقة. كان لدينا دائماً كهنة متزوجون”.
قول الحق بجرأة وصراحة (Παρρησία) على كل الأصعدة
قام مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل للكلدان منذ الأشهر الأولى من تسمنه للسدة البطريركية بمفاتحة مار دنخا الرابع، بطريرك كنيسة المشرق الأشورية آنذاك، برغبته العميقة على البدء برحلة العودة للشركة الكنسية الكاملة بين الكنيستين الكلدانية التي لها شركة كاملة مع أسقف روما، وشقيقتها كنيسة المشرق الأشورية التي تقاسمها ذات الإرث اللاهوتي والروحي والطقس. إلا أن الاضطرابات التي اجتاحت العراق وبالأخص بسبب غزو الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) للموصل وسهل نينوى ومناطق شاسعة أخرى في العراق، والحرب التي شُنت لدحر ميليشيات تلك الخلافة الإرهابية، كشفت بشكل أوضح الأسباب غير المنطقية التي تقف عائقاً امام شركة كاملة بين الكنيسة الكاثوليكية والكنائس الشرقية القديمة في منطقة الشرق الأوسط.
وطوال هذه السنوات العسيرة لم يتملص ساكو أبداً من المشاكل الكثيرة وحالات الطوارئ التي مرت وتمر به كنيسته ووطنه في زمن عصيب. ومواقفه اتسمت كالعادة بالوضوح والجرأة وعدم القبول بتاتاً بالمساومة على حساب المبدأ. فمنذ أيلول ٢٠١٣ انتقد دول غربية كانت تُسهِيل منح تأشيرات السفر للمسيحيين الفارين من الصراعات في الشرق الأوسط، مؤكداً بأن تلك الدول بفعلها هذا تشجع المسيحيين على ترك بلدانهم الأصلية وتزيد من حدة نزيف هجرة المسيحيين من بلدان الشرق الأوسط. ويرى الكردينال الجديد بأن الصراعات والنشاطات الإرهابية التي لا تزال حامية جداً في الشرق الأوسط تكشف عن وجود خطة لإعادة تقسيم المنطقة وخلق “شرق أوسط جديد” تُنشَأ فيه كانتونات على أسس دينية وطائفية وقومية.
ومن جانب آخر، أبدى رئيس الكنيسة الكلدانية دوماً شكره وامتنانه لكل أولئك الذين في الغرب يهتمون بأخوتهم المسيحيين المتألمين في بلدان الشرق الأوسط ويشاركونهم معاناتهم ويقومون بدعمهم ورفع معنوياتهم. ولكن في الآونة الأخيرة انتقد أيضاً بعض جمعيات خيرية تقوم بـ “إغاثة” مسيحيي الشرق، إلا أنها تتباها بأنها تقوم بالحفاظ على الوجود المسيحي في الشرق الأوسط وتستغل هذا الموضوع للدعاية السياسية وجمع تبرعات باسمهم.
وأمام الاحتلال الإرهابي للموصل وسيطرة ميليشيات الدولة الإسلامية لمناطق واقعة في شمال العراق، لم يتردد ساكو بوصف الموقف “المجتمع الرسمي الإسلامي” بـ “المروع” تجاه جرائم تنظيم داعش الإرهابي، قائلاً:
” … هذه هي الصعقة التي نشكّ في حسن نيات المقللين من شأنها، عندما تم استهداف مسيحيينا ويزيديينا وسائر المكونات المذهبية والطائفية باسم الدين الاسلامي، أجل باسمه، ولئن تحاشى الكثيرون أن يصدقوا.
ويمعن الخجل أمام اكتفاء المجتمع الرسمي الاسلامي، ببيانات استنكار خجولة تكشفت كتعبير عن العجز في التحرك الفاعل لتبصير الجماهير بالخطر القادم تجاه ما ستقترفه داعش باسم الاسلام...”.

وحينما بدأت التحضيرات لشن معركة تحرير الموصل وسهل نينوى من إرهابيي الداعش، رفض ساكو بشدة أي نوع من تشريع أو مباركة لجماعات أسست على أسس طائفية ومذهبية وأطلقت على نفسها أسم “مليشيات مسيحية”. كما رفض أيضاً حجج الذين كانوا يطالبون بتدخل جيوش أجنبية وتحالفات عسكرية دولية لضمان عودة النازحين المسيحيين إلى ديارهم.
أما فيما يتعلق بسياسية إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي لوح بحفظ “مسار تفضيلي” لدخول اللاجئين المسيحيين إلى الولايات المتحدة الأميركية، وأغلاق الأبواب أمام مواطني دول ذات أغلبية مسلمة، نأى البطريرك الكلداني بنفسه عن سياسة من هذا القبيل، قائلاً: “كل سياسة استقبال تميّز المضطهدين والمعانين لأسباب دينية هي مضرة في نهاية المطاف بالنسبة لمسيحيي الشرق، لأنها تقدم ذرائع لدعايات وأحكام مسبقة تُهاجم بها الطوائف المسيحية في الشرق الأوسط، معتبرة إياها أجساماً غريبة، ومجموعات تدعمها وتدافع عنها القوى الغربية”.
ورجوعاً للقداس الإلهي الأول الذي أقامه في بغداد يوم ٦ آذار ٢٠١٣، وذلك بعد تنصيبه بطريركاً لكنيسة بابل للكلدان، قال البطريرك لويس روفائيل ساكو في موعظته بأن الهبة الوحيدة التي يمكن لمسيحيي الشرق الأوسط المضطرب بسبب العنف والطائفية، الاعتزاز والافتخار بها تكمن في “ما عشناه من ألم وضيق ومن دماء وشهداء، إن عرفنا، بإمكانه أن يدمجنا في سر المسيح، ويساعدنا كثيرًا على معرفة علامات حضور الله بيننا ويوطّد رجاءنا بالروح القدس الذي سيغيّر قلوب الرجال والنساء نحو الأفضل. لابدّ أن تعبر العاصفة وتتحقق طريقة متناغمة من العيش المشترك. لنتخطى مشاكلنا وازماتنا ولنعد الى كياننا العميق ومشاعرنا النبيلة بأصالة فنتوحد ونتجدد ونرتقي روحيًا وانسانيًا واجتماعيًا”.
المصدر:
http://www.lastampa.it/2018/05/23/va...GM/pagina.html

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:58 AM

أقسام المنتدى

karemlash.net @ مـنـتـديـات كـرمــلـش @ ألـمـنـتـدى الـديـنـي @ مـنـتـديـات ثـقـافـيـة @ مـنـتـديـات الـمنـوعـات @ مـنـتـديـات عـلـمـيـة @ مـنـتـديـات الأخـبـار و الـتـقـاريـر @ مـنـتـديـات الافـراح والـتـعـازي @ منـتـديـات الاسـرة والـبـيـت الـســعـيـد @ ♥ ♥ مـنـتـدى ادارة كـرمـلـش نـت ♥ ♥ @ الـمــحــبـة تـجــمـعـنـا @ جديد كرملش نت @ أعلانات كرملش نت @ بين الأعضاء والادارة @ كرملش اليوم @ تاريخ وتراث وابناء كرملش @ شخصيات واعلام من كرملش @ المنتدى الديني والكتابات الروحية @ مقالات وكتابات @ منتدى القصيده @ الصفحه الثقافية @ أخبار الفن والمشاهير @ منوعات وترفيه @ تصفح في الموقع @ تكنولوجيا وكومبيوتر والانترنت @ هل تعلم ؟؟ @ المنتدى الطبي والعلاج بالاعشاب @ خــأص كـرمـلـش نـت @ منتدى الافراح والمناسبات @ تهاني وتبريكات بالمناسبات العامه @ منتدى الاحزان والتعازي @ منتدى الشباب @ منتدى الادارة @ other languages @ منتدى استفتاءات الساعة @ اخبار شعبنا @ منتدى الشهداء @ المنتدى الرياضي @ منتدى المغتربين @ منتدى الاغاني والموسيقى @ منتدى الحوار الحر @ منتدى المواضيع والمشاركات المحذوفة @ غرائب وعجائب الصور @ مـنـتـدى أخـبار الـعـراق والـعـالـم @ منتدى الاسرة وجمال المراة @ مطبخ كرملش نت @ مقاطع الفيديو واليوتيوب @ منتدى سري للادمن فقط @ المنتدى السري لكرملش نت @ مع الاب ثابت اونلاين @ منتدى صور من كرملش @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

 Hosted by IQ-Hosting

Nawras Alabdali

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات كرملش نت
:: تصميم الاستضافة الامنية ::  

 

كل مشاركة تعبر عن وجهة نظر كاتبها، وقد لا تتفق مع وجهة نظر منتدى "كرملش.نت"

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46